الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم من رضع من امرأة مع ابنتها وعنده ابناء وبنات آخرون

حكم من رضع من امرأة مع ابنتها وعنده ابناء وبنات آخرون

التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

ما الحكم المترتب على من رضع من أم ترضع طفلة في نفس الوقت أكثر من خمس رضعات مشبعات، هل يكون أخاً لها وحدها؟ وما حكم إخوانها وأخواتها بالنسبة له؟

الجواب :

ما دام أنه رضع منها خمس رضعات فهي أمه من الرضاعة، وأولادها وبناتها إخوانه وأخواته.. وهكذا، و( يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب )، فلا يجوز له التزوج من أولئك البنات، أما قرابته كإخوانه وأخواته فلا علاقة لهم بالمرأة ولا ببنيها ولا ببناتها، والله أعلم.