الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم ولاية زوج الأم في نكاح بنت زوجته مع وجود والد البنت الرافض تزويجها

حكم ولاية زوج الأم في نكاح بنت زوجته مع وجود والد البنت الرافض تزويجها

التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

لي أخ مسلم يريد الزواج من امرأة مسلمة، ووالدها يرفض الزواج؛ لأن الرجل من جنسية أخرى، وأم هذه المرأة متزوجة من رجل آخر، وهو يشجعها أن تتزوج هذا الشاب.
هل يجوز أن يكون هذا الرجل زوج الأم ولياً لها؟

الجواب :

ولي هذه المرأة هو أبوها، فلا يجوز أن تتزوج إلا عن طريقه، لكن عليها وعلى من معها أن يبذلوا جهدهم في إقناع الأب بذلك، وإن المؤمنين إخوة بعضهم لبعض أكفاء.
أما زوج الأم فليس بولي بحال من الأحوال، بل وليها أبوها، فإن عضلها الأب ومنع تزويجها ممن تريد من الأكفاء الصالحين، فإن كانوا في بلد إسلامي، فيمكن رفع أمرها إلى القضاء، ليتولى القاضي تزويجها، وإلا فينظر في رد ذلك إلى مسئولي المركز الإسلامي في البلد الذي تعيش فيه، لكن بعد استفراغ الوسع مع الأب؛ لئلا يكون في ذلك قطيعة رحم، أو عقوق.