الرئيسة الفتاوى1430 هـحكم الحركة الكثيرة في الصلاة

حكم الحركة الكثيرة في الصلاة

التاريخ: الأربعاء 09/ ذو القعدة/ 1430الموافق 28/ أكتوبر/ 2009م.

السؤال :

نلاحظ دائمًا في الصفوف من يكثر من الحركة في الصلاة، فتارة يصلح شماغه، وتارة يطقطق أصابعه، فهل هذه مكروه، أم أن من يتحرك في الصلاة أكثر من مرة تبطل صلاته؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فقد أمر الله تعالى بالخشوع في الصلاة، فقال سبحانه: (( وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ))[البقرة:238]، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: ( اسكنوا في الصلاة ).
وأثنى الله تعالى على أهل الخشوع فقال: (( الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ ))[المؤمنون:2].
قال الجصاص بعد ذكر الأقوال في تفسير الآية: (الخشوع: السكون في الصلاة والتذلل، وترك الالتفات والحركة، والخوف من الله تعالى) .
يقول ابن مسعود رضي الله عنه: [ قاروا الصلاة ] يعني: اسكنوا فيها .
وقال الإمام أحمد: [ الخشوع أن يجعل نظره إلى موضع سجوده ] .
ولذلك فالحركة الكثيرة من غير جنس الصلاة تبطل الصلاة وهو مذهب الأئمة الأربعة، والقول في تحديد ضابط العمل الكثير يرجع إلى العرف، وعلى الإنسان أن يقبل في صلاته على الله، ويصلي صلاة مودع، كما في قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( إذا قمت في صلاتك، فصل صلاة مودع ).
وكما في قوله صلى الله عليه وسلم: ( صلوا كما رأيتموني أصلي ).