الرئيسة الفتاوى1429 هـحكم صيام من أصبح جنباً

حكم صيام من أصبح جنباً

رقم السؤال: (166850).
التاريخ: الثلاثاء 09 / رمضان / 1429الموافق 09 / سبتمبر / 2008م

السؤال :

نمت على جنابة، ولم أستيقظ إلا عند إقامة الصلاة، وأكملت صيامي، فهل صومي صحيح، أم يجب علي القضاء؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
من طلع عليه الفجر وهو جنب فليغتسل ويتم صومه، دل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم وفعله؛ فعن عائشة رضي الله عنها: ( أن رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستفتيه، وهي تسمع من وراء الباب، فقال: يا رسول الله! تدركني الصلاة وأنا جنب، أفأصوم؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وأنا تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم، فقال: لست مثلنا يا رسول الله؛ قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر، فقال: والله إني لأرجو أن أكون أخشاكم لله، وأعلمكم بما أتقي ) .
ولحديث عائشة و أم سلمة رضي الله عنهما قالتا: ( إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليصبح جنباً من جماع غير احتلام في رمضان، ثم يصوم ) وفي لفظ أم سلمة: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصبح جنباً من جماع لا من حلم، ثم لا يفطر ولا يقضي ) .
إذاً لا يضر الصيام إذا طلع الفجر وأنت على جنابة، وهذا هو مذهب الأئمة الأربعة .