الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم شراء السيارة من شخص اشتراها لغرض التورق

حكم شراء السيارة من شخص اشتراها لغرض التورق

رقم السؤال: (15975).
التاريخ: الخميس 02 / شعبان / 1422الموافق 18 / أكتوبر / 2001م

السؤال :

أود إفادتكم بأنني أنوي شراء سيارة جديدة، من أحد معارض السيارات بالحراج، ولكني أعلم أن صاحب السيارة الأول قد اشتراها من وكالة السيارات بالتقسيط، بهدف بيعها على معرض السيارات المذكور، نظراً لحاجته للمال نقداً، وقد سمعت من بعض العلماء المشايخ أن هذه المعاملة لا تجوز شرعاً؛ لأنها تحايل على الإسلام بهدف الحصول على المال نقداً.
وسؤالي هو: هل يقع الإثم في هذه المعاملة فقط على المشتري الأول للسيارة، وصاحب معرض السيارات الذي أشتري السيارة منه، أم أكون شريكاً في الإثم إن اشتريت هذه السيارة، أنا طرف ثالث في هذه المعاملة، وجزاكم الله عنا خيراً؟

الجواب :

يجوز بيع السيارة بالتقسيط لمن يريد أن يبيعها ويستفيد من ثمنها على القول الراجح، ويجوز لك أن تشتري هذه السيارة من مالكها، ولا علاقة لك بالمعاملة الأولى، شكر الله لك.