الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم ستر العورة أثناء الوضوء

حكم ستر العورة أثناء الوضوء

رقم السؤال: (2936).
التاريخ: الأربعاء 03 / جمادى الآخرة / 1422الموافق 22 / أغسطس / 2001م

السؤال :

سؤالي بخصوص الغسل من الجنابة، والذي أطلبه منكم هو شرح كيفية الغسل من الجنابة بالتفصيل، وذلك ليس لأني لا أعرف الغسل من الجنابة، ولكن الأمر قد التبس علي في كيفية الغسل، والذي أسأل عنه هو عند الغسل من الجنابة نقوم أولاً بالوضوء كوضوء الصلاة، ولكن هل هذا يكون مع لبس الملابس أو بدونها؟ فإذا كان بدونها، أليس من شروط الوضوء ستر العورة، لأن هناك من قال: يجب أن تلبس ملابسك عند الوضوء، ثم بعد ذلك تخلع الملابس وتبدأ بالغسل، هل هذا صحيح؟

الجواب :

ليس لستر العورة أي علاقة بالوضوء، بل يمكن للإنسان أن يتوضأ وهو غير مستتر، ووضوءه صحيح. أما مس العورة باليد من غير حائل فهو ناقض للوضوء على رأي طائفة من أهل العلم، وذهب آخرون إلى أنه لا ينقض، إلا إذا كان بشهوة، بينما ذهبت فئة ثالثة على أنه يستحب منه الوضوء ولا يجب، وهذا الذي اختاره ابن تيمية وطائفة.