الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم رفع اليدين في الدعاء بعد الأذان

حكم رفع اليدين في الدعاء بعد الأذان

رقم السؤال: (4164).
التاريخ: الثلاثاء 02 / جمادى الآخرة / 1422الموافق 21 / أغسطس / 2001م

السؤال :

ما حكم رفع اليدين في الدعاء بعد الأذان: أقصد: (اللهم رب هذه الدعوة التامة)؟

الجواب :

أولاً: يشرع للمسلم متابعة المؤذن لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن ) .
ثانياً: أن يقول: لا حول ولا قوة إلا بالله في الحيعلتين .
ثالثاً: يصلي ويسلم على النبي صلى الله عليه وسلم .
رابعاً: يقول: ( أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمداً عبده ورسوله، رضيت بالله رباً وبمحمد رسولاً، وبالإسلام ديناً ) .
خامساً: يقول: ( اللهم رب هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة، آت محمداً الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته ) وهذا كله ثابت في الصحيح كما سبق. أما زيادة: ( إنك لا تخلف الميعاد ) فقد أخرجها البيهقي في الكبرى (ج1 / 410) عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما وهي زيادة شاذة مخالفة لما رواه أساطين الثقات .
ولا يشرع رفع اليدين في شيء من هذا الدعاء بخصوصه، إلا لعارض؛ لأنه لم يؤثر عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من أصحابه، لا أمراً ولا فعلاً، والله أعلم.