الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم ارتباط حسابات الزكاة في مؤسسة تجارية بالتاريخ الميلادي

حكم ارتباط حسابات الزكاة في مؤسسة تجارية بالتاريخ الميلادي

رقم السؤال: (15505).
التاريخ: الإثنين 14 / رجب / 1422الموافق 01 / أكتوبر / 2001م

السؤال :

الرجاء التكرم بتزويدنا بالحكم الشرعي حول الاستفسارات التالية:
من المعلوم أن الزكاة مرتبطة بالحول، ومن المعلوم أن المقصود بالحول هو الحول الهجري، ولكننا مؤسسة تجارية تقوم بتسجيل حساباتها بالتقويم الميلادي، لذلك يتم احتساب الزكاة الشرعية مع كل مركز مالي في (31) ديسمبر من كل عام، فهل توجد مخالفة في ذلك، حيث إن العام الميلادي يختلف عن العام الهجري، وإذا كانت هناك مخالفة، فما هو الحل؟ كذلك الزكاة الشرعية التي تستحق الصرف يتم صرفها، ولكن على دفعات طوال العام، ومنها ما يصرف مقدماً، ومنها ما يصرف بعد الاستحقاق بأشهر تبعاً لحاجة الغير، فهل توجد مخالفة في ذلك؟

الجواب :

الحول معتبر بالعام الهجري؛ لأن هذه سنة المسلمين، واللازم لتجاوز طريقتكم المشار إليها، سبق التاريخ المرسوم عندكم بمدة فارقة بين السنة الهجرية والميلادية لإخراج الزكاة، وأما تقديم الزكاة فجائز، وأما تأخير إخراجها فلا يجوز، إلا لعدم وجود مستحقها أو نقلها إليه بوكيل ونحوه، أما لمجرد خط الشركة أو المؤسسة فهذا لا يجوز، والله أعلم.