الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم من حلف على امرأته بالطلاق ألا تفعل ففعلت

حكم من حلف على امرأته بالطلاق ألا تفعل ففعلت

رقم السؤال: (795).
التاريخ: الأحد 02 / شعبان / 1421الموافق 29 / أكتوبر / 2000م

السؤال :

حلف علي زوجي بالطلاق إن تحدثت مع شخص معين، وبعد حوالي ثلاث سنوات بعث لي هذا الشخص رسالة، وتحدثت معه عبر الهاتف، فهل أخبر زوجي أم أسكت؟ وإذا لم أخبره هل أعتبر طالقاً؟

الجواب :

حلف الرجل على زوجته بالطلاق ألا تفعل شيئاً، إذا أراد به منعها من شيء أو دفعها لفعل شيء فهو يمين، كفارته إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة، فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيام، كما في سورة المائدة، ولذلك قال تعالى: (( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ ))[التحريم:1].. الآية، ثم قال: (( قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ ))[التحريم:2].. الآية، ويجب عليك أن تخبري زوجك، ولا بأس أن يقوم الزوج بالسؤال أو الاستفتاء لمعرفة قصده من اليمين، والله أعلم.