الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم الهجرة إلى بلاد الكفر والاستقرار بها

حكم الهجرة إلى بلاد الكفر والاستقرار بها

رقم السؤال: (1957).
التاريخ: الأحد 02 / شعبان / 1421 الموافق 29 / أكتوبر / 2000م.

السؤال :

نود أن نسأل فضيلة الشيخ عن الحكم الشرعي للهجرة إلى بلاد الكفر للاستقرار بها؟

الجواب :

أخي! إذا وجدت بلداً إسلامياً تقيم فيه، آمناً على نفسك وأهلك ودينك، وتجد فيه فرص العيش الكريم، فهذا هو الأصل، فإن لم تجد ووجدت بلداً كافراً يؤويك، ويؤمنك على حقوقك الدنيوية، ويسمح لك بممارسة شعائر دينك، جاز لك الانتقال إليه، حتى يجعل الله لك فرجاً ومخرجاً. وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم، أصحابه بالهجرة من مكة المكرمة إلى الحبشة ، وقد كانت دار كفر، وأهلها كفار، ويحكمون بغير الشريعة.