الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم العقيقة

حكم العقيقة

رقم السؤال: (5352).
التاريخ: الثلاثاء 21 / ذو الحجة / 1422الموافق 05 / مارس / 2002م

السؤال :

هل العقيقة واجبة؟ وإذا لم يذبح شخص عقيقة عن أولاده وهم الآن كبار، فماذا يلزمه؟ وهل تجوز عقيقة واحدة لأكثر من واحد إذا كانت من الإبل أو البقر؟ وهل يجوز أخذ شيء من العقيقة لأهل البيت؟

الجواب :

اختلف أهل العلم في حكم العقيقة على أقوال، أرجحها والله أعلم أنها سنة وليست واجبة، وهذا مذهب جمهور أهل العلم؛ لما رواه عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( من أحب منكم أن ينسك عن ولده فليفعل، عن الغلام شاتان متكافئتان، وعن الجارية شاة ) .
وإذا لم يعق الشخص عن أولاده حتى أصبحوا كباراً فليس عليه شيء، وإن عق عنهم فهو أفضل، وإذا كانت العقيقة من الإبل أو البقر، فإنه يجوز لأكثر من شخص أن يشتركوا فيها، وتكون البدنة عن سبع شياه، وكذلك البقرة، وهذا هو رأي الشافعية وهو الراجح إن شاء الله، ويجوز أخذ شيء من العقيقة لأهل البيت، وأن يأكلوا منها؛ لقوله تعالى: (( فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ ))[الحج:36] وهذه الآية شاملة للهدي والأضحية والعقيقة، والله أعلم.