الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم الدم الخارج من اللثة حال الصيام والوضوء

حكم الدم الخارج من اللثة حال الصيام والوضوء

رقم السؤال: (8743).
التاريخ: الأحد 20 / ذو القعدة / 1422الموافق 03 / فبراير / 2002م

السؤال :

أنا في الغالب يخرج من لثتي دم، وأحاول عند الشعور به إخراجه من فمي، وحاولت على فترات متباعدة علاج اللثة، لكن قد ينقطع أياماً ويرجع الأمر على ما هو عليه، وفي الغالب إن لم نقل عادة يخرج الدم من لثتي بكميات تغير لون اللعاب، وقد أبلعه، لكني في حيرة من أمري، هل هذا يؤثر على صيامي، مع أني حريص ألا أستثير دم لثتي، لدرجة أنني أكتم ما يعتريني بعض المرات من عطسة أو كحة؛ لأن مثل هذه أو تلك كفيلة بإخراج الدم، الذي يمكث وقتاً إلى أن ينقطع.
ملاحظة: الدم الخارج في الغالب فقط يغير لون اللعاب إلى الصفرة، وليس دماً عبيطاً، هذا ولكم جزيل الشكر والعرفان؟

الجواب :

هذا الدم لا ينقض الوضوء ولا يفسد الصيام، وإن استطعت إخراجه فعليك أن تخرجه، وإذا ذهب إلى الجوف بغير اختيارك فليس عليك شيء.