الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم الخلوة بالمطلقة طلاقاً رجعياً

حكم الخلوة بالمطلقة طلاقاً رجعياً

رقم السؤال: (3274).
التاريخ: الأربعاء 20 / ذو القعدة / 1421الموافق 14 / فبراير / 2001م

السؤال :

إذا تكرمت، ما حكم رجل طلق زوجته طلقتين في المحكمة، وأمام شهود، ويتردد عليها بعد ذلك بحجة ابنته، وهي تقابله بدون حجاب؟

الجواب :

إذا كانت المرأة في العدة، والطلاق رجعياً يمكن معه الرجعة، ففي هذه الحالة يجب على المرأة البقاء في منزل الزوجية؛ لأنها لا تزال زوجة، ولأنه يمكن للرجل مراجعتها، يقول الله تعالى: (( وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ ))[الطلاق:1] الآية، أما إن كانت خرجت من العدة، فلا يجوز له الخلوة بها؛ لأنها أجنبية منه، وبإمكانه أخذ الأولاد إلى مكان آخر في بيته، أو في غيره عندما يريد الجلوس معهم، أو يكون في بيت الزوجة أحد غيرها، والله أعلم.