الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم الجهاد في هذا العصر

حكم الجهاد في هذا العصر

رقم السؤال: (663).
التاريخ: الجمعة 02 / رجب / 1421الموافق 29 / سبتمبر / 2000م

السؤال :

هل الجهاد في هذا العصر فرض عين أم فرض كفاية؟

الجواب :

أولاً: ما معنى الجهاد؟ الجهاد بشموليته فرض عين، جهاد الدعوة، وجهاد التعليم، وجهاد الإصلاح، وجهاد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وجهاد الإعداد بالمال والتصنيع والتفوق والإدارة، وجهاد جمع الكلمة وتوحيد الأمة، وجهاد إعادة الأمة إلى موقعها الرباني.. وثمرة ذلك كله منازلة الأمة لأعدائها من مواقعها المتقدمة، وقدرتها على تحقيق النصر.
ثانياً: أما القتال فإنما يقع في مناطق محددة كـالشيشان مثلاً، ويتعذر في غالب المناطق الإسلامية؛ بسبب الأوضاع والظروف الدولية، التي لا تخفى على مطلع، وفي البلاد التي يوجد فيها قتال، فليس هناك حاجة إلى ذهاب الناس إليها، ففي أهلها كفاية من حيث العدد، ولكن حاجتهم إلى المال والدعم، والموقف الصادق الذي يشد أزرهم، والدعاء الخالص الذي ترجى بركته وإجابته.
ثالثاً: قال صلى الله عليه وسلم: ( من سأل الله الشهادة بصدق، بلغه الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه ) .
وقال: ( من مات ولم يغز ولم يحدث به نفسه بالغزو مات على شعبة من نفاق ) حفظنا الله وإياك