الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم التعامل مع شركة توظيف أموال

حكم التعامل مع شركة توظيف أموال

رقم السؤال: (6503).
التاريخ: الإثنين 14 / رجب / 1422الموافق 01 / أكتوبر / 2001م

السؤال :

إلى شيخنا الفاضل أطال الله عمره على طاعته، أرجو منكم التكرم بإفتائنا في هذه المسألة المهمة في أسرع وقت ممكن، حيث إن هناك شركة لتوظيف الأموال طريقة تعاملها كالآتي:
أولاً: مع المواطنين:
1- بعد استلام المال من العميل، تقدم له شيكاً بنفس قيمة المبلغ الذي استلمته منه كضمان.
2- ويعطى كل شهر نسبة (10%) من المبلغ، أما في حالة الخسارة يخصم (10%) من إجمالي المبلغ.
ثانياً: مع الأجانب:
1- بعد استلام المال من العميل، يتم توقيع عقد، الذي يحتوي على نفس البنود المذكورة في رقم (2) أعلاه.
والسؤال هو: ما حكم التعامل مع هذه الشركة في كلتا الحالتين؟

الجواب :

لم يتضح لي جيداً، ما معنى كون الشركة تعطيه ضماناً بالشيك، ثم تخصم مبلغ (10%) عن الخسارة؟ عقود المضاربة قابلة للربح والخسارة، ولا يجوز ضمان رأس مال الشريك، كما لا يجوز ضمان نسبة ربح معينة كـ(10%) مثلاً أو غيرها، بل يكون بحسب العقد المبرم بينهما أن له نسبة نصف الأرباح، أو ربعها.. أو ما شابه ذلك.