الرئيسة الفتاوى1421 هـتملك العبيد في هذا الزمان

تملك العبيد في هذا الزمان

رقم السؤال: (1580).
التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421 الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

في بلاد عربية إسلامية وغير إسلامية، إماء وعبيد يباعون ويشترون، فهل يجوز للمسلم أن يمتلك أمة، أو عبداً، من تلك البلاد؟

الجواب :

أما تملك الإماء والعبيد فهو جائز من حيث الأصل، لكن نظراً لتعميم منع الاسترقاق، وتحرير الأرقاء، فإن في مثل هذا العمل مخاطرة غير محمودة، والله أعلم.