الرئيسة الفتاوى1421 هـتصحيح عبارة عن خدمة الإسلام

تصحيح عبارة عن خدمة الإسلام

رقم السؤال: (1755).
التاريخ: الجمعة 02/ رجب/ 1421 الموافق 29/ سبتمبر/ 2000م.

السؤال :

نرجو من فضيلتكم النظر في صحة هذه العبارة، وهي: من السهل جداً أن نستخدم الإسلام، ولكن من الصعب جداً أن نخدم الإسلام والموجودة على بعض الأشرطة، وأرجو توجيه نصيحة عامة لأصحاب التسجيلات.

الجواب :

الكلمة لها جانبان:
الأول: أن من السهل استخدام الإسلام، وهذا يعني أن كثيراً من الناس يستغلون اسم الإسلام ويستخدمونه لمصلحتهم هم، لا لمصلحة الإسلام والمسلمين، وهذا صحيح.
أما الثاني: فهو صعوبة خدمة الإسلام، وهذا يحتمل أن يجعل الكثيرين يترددون في الدعوة إلى الله، أو عمل الخير بحجة أنه صعب، والواقع أنه يسير على من يسره الله عليه، وقد قال صلى الله عليه وسلم:( كل معروف صدقة ) ، وقال: ( لا تحقرن من المعروف شيئاً ) ، والنصوص في هذا الباب كثيرة، ومذكورة في غير هذا الموضع. لكن دون شك فإن الخدمة التامة لهذا الدين أمر عزيز، ونادر في الناس من يبذل وقته، وجهده، وعقله، وماله في سبيل الله، والذي يفعل هذا ويتصدى له يناله الأذى والضر والمحنة، كما هي السنة في الأنبياء وأتباعهم، ولعل هذا هو المراد بتلك الكلمة.