الرئيسة الفتاوى1425 هـتحية البيت الحرام للمحرم

تحية البيت الحرام للمحرم

رقم السؤال: (63184).
التاريخ: الجمعة 12/ ذو القعدة/ 1425 الموافق 24/ ديسمبر/ 2004م.

السؤال :

فضيلة الشيخ! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
سائل يسأل: إذا دخل المحرم البيت هل يصلي ركعتين تحية المسجد أم يطوف؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وبعد:
قال العلماء: إن تحية البيت هي الطواف. وربما يصح أن يقال: إن الطواف هو تحية الكعبة.
وأما تحية البيت مثل غيره من المساجد، لو أن قادماً أتى للمسجد الحرام، وأراد الجلوس فإنه يصلي ركعتين لحديث أبي قتادة رضي الله عنه: ( إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين ) لكن القادم لنسك حج أو عمرة يستحب له أن يطوف أو يجب عليه بحسب الحال، إن كان معتمراً وجب عليه طواف العمرة، وإن كان مفرداً بالحج أو قارناً بالحج والعمرة فإنه يستحب له أن يطوف طواف القدوم. وبناء عليه فإن طواف القدوم سنة على القول الراجح، وهو مذهب الأكثرين، وخالف في ذلك الإمام مالك فرأى أن طواف القدوم واجب.
والواقع أنه لا دليل على وجوبه؛ لأن مجرد فعله من النبي صلى الله عليه وسلم أو من أصحابه رضي الله عنهم كما يقرر الأصوليون لا يدل على الوجوب، وإنما يدل على السنية، ولم يأمر به النبي صلى الله عليه وآله وسلم.