الرئيسة الفتاوى1422 هـبقاء المرأة مع زوج لا يصلي

بقاء المرأة مع زوج لا يصلي

رقم السؤال: (14130).
التاريخ: السبت 02/ ربيع الثاني/ 1422 الموافق 23/ يونيو/ 2001م.

السؤال :

هل يجوز للمرأة البقاء مع الزوج الذي لا يصلي، علماً أن الزوجة ليس لديها أهل تذهب إليهم يتيمة، وعندها أطفال محتاجون لعنايتها، كذلك تعاني من مرض، وهو: التلبس، يعني: الزوج هذا هو الذي يقوم بالعناية بها، فهل يجوز أن تبقى معه حتى يكبر أولادها، وبعدها تقيم عند أي أحد من أولادها إذا كبروا.. جزاكم الله خيراً.

الجواب :

غالب الناس يقع منهم تقصير في الصلاة ونوع من التفريط، فيصلون في منازلهم، ومنهم من يصلي أحياناً ويترك أحياناً، فقد يصلي الجمعة، أو رمضان، أو في المناسبات، أو يستيقظ عنده الوازع أحياناً فيصلي، ويضعف الوازع فيترك، ومثل هذا لا يعد كافراً، وإن كان فعله من أعظم الكبائر وأخطر الجرائم.
وعلى الزوجة في مثل هذا الحال أن تصبر وتجتهد معه لعل الله أن يهديه وتدعو له بظهر الغيب، خاصة إن كانت محتاجة إليه كما في السؤال، ولديها أطفال، وليس لها أهل يقومون بأمرها، و (( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ))[الشرح:6] وفقك الله وأصلح زوجك.