الرئيسة الفتاوى1422 هـالاهتمام بحفظ المتون ثم الانتقال إلى الشروح في طلب العلم

الاهتمام بحفظ المتون ثم الانتقال إلى الشروح في طلب العلم

رقم السؤال: (2807).
التاريخ: الثلاثاء 02/ جمادى الآخرة/ 1422 الموافق 21/ أغسطس/ 2001م.

السؤال :

أنا طالب علم في ‏بداية الطلب، رزقني الله همة في طلب العلم، فحفظت القرآن، وحفظت أو بدأت في ‏حفظ بعض المتون كـزاد المستقنع في الفقه، و الطحاوية في التوحيد، و الورقات في ‏الأصول، و عمدة الأحكام في الحديث، وهكذا ‏‎…‎‏، ولكن الأمر الذي يجعلني ‏أفتر أحياناً عن الطلب، هو أني لا أجد أحداً يتابعني، ولا أستطيع كثيراً أن ‏أنتظم في حلق العلم لعدم المواصلات. ولكني استعنت بالله وبدأت هذه البداية كما ‏ذكرت آنفاً، وأود أن أذكر في هذا المقام: أني كلما استمعت للأشرطة الإسلامية ‏انشرح صدري، وزادني شوقاً للعلم وتحصيله، وأميل إلى الأشرطة العلمية أكثر من ‏الوعظية، ومن الأشرطة: (مزالق في طريق طالب العلم)، (آفات الكتب)، وغيرها كثير..‏ هل هذه الطريقة التي سلكت صحيحة لطلب العلم؟ حفظ المتون ثم الانتقال إلى ‏الشروح، أم هناك طريقة أخرى أيسر لنيله وأوفر للوقت؟

الجواب :

البداءة بحفظ المتون ثم الانتقال إلى الشروح طريقة صحيحة خاصة للمبتدئ وصغير السن، أما غيرهم فالأولى أن يبدأ بحفظ المتن، وكلما حفظ جزءاً منه راجع شرحه ليسهل عليه الحفظ وضبطه، وليجمع بين الحفظ والفهم.