الرئيسة الفتاوى1425 هـتعدد الكفارات على المحرم إذا اختلفت المحظورات المرتكبة

تعدد الكفارات على المحرم إذا اختلفت المحظورات المرتكبة

رقم السؤال: (63222).
التاريخ: السبت 13/ ذو القعدة/ 1425 الموافق 25/ ديسمبر/ 2004م.

السؤال :

فضيلة الشيخ! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
سائل يسأل: إن فعل المحرم محظوراً من أجناس مختلفة؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وبعد:
لكل واحد كفارة، فإذا فعل محظوراً من أجناس متعددة كأن حلق رأسه مثلاً، ثم لبس ثوبه، ثم تطيب؛ فهنا يلزمه ثلاث كفارات؛ لأن الكفارات ليست من جنس واحد بل هي أجناس متعددة، كذلك من قتل صيداً ثم قتل صيداً آخر، كمن قتل عصفوراً ثم صاد غزالاً أو حمار وحش أو نحوه، فهنا الكفارات متعددة؛ لأن موجبها متعدد وفيها إتلاف.
وقيل: كفارة واحدة إذا كان الجزاء واحداً، وهذا قول جيد، يعني: أن الكفارة في جزاء الصيد واحدة إذا تكرر بشرطين:
الشرط الأول: ألا يكفر، أما لو كفر عن الصيد الأول، ثم صاد فتجب عليه كفارة أخرى.
الشرط الثاني: أن يكون الجزاء واحداً، بمعنى: أنه لو صاد غزالاً ثم صاد غزالاً أخرى ولم يكفر نقول: عليه عنـز واحدة، هذا متجه.