الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم الاقتراض الربوي لإقامة المشاريع الاستثمارية لتفادي البطالة

حكم الاقتراض الربوي لإقامة المشاريع الاستثمارية لتفادي البطالة

التاريخ: الجمعة 03/ صفر/ 1422 الموافق 27/ إبريل/ 2001م.

السؤال :

أريد أن أقوم بمشروع استثماري في إطار ما يسمى مؤسسة دعم وتشغيل الشباب، كما أحيطكم علماً أن هذا المشروع مدعم بنسبة (70%) من طرف البنك، و(25%) من طرف مؤسسة التشغيل للشباب، أما الخمسة الباقية فهي من أموال الشباب.
فيما يخص البنك فإنه يتعامل بفائدة من (2%) إلى (3%)، أعلم أن هذا العمل -أقصد هذا النوع من القرض- لا يجوز في شريعتنا، ولكن -يا أخي- نحن هنا في بطالة، ولا توجد فرص للعمل في بلادنا، مع العلم أنه لا توجد بنوك إسلامية؟

الجواب :

الاستقراض من البنوك بزيادة غير جائز، وهو من الربا المحرم بنص الكتاب والسنة، وعلى الشاب -وفقه الله وأغناه من فضله- أن يتدبر أمره بغير هذه الطريقة، إما بشراء سلعة بالتقسيط وبيعها والانتفاع بثمنها، أو بصرف النظر عن هذه المشاريع والبحث عن الرزق الحلال بالعمل لدى بعض الشركات، أو المؤسسات، أو الأشخاص، والله الموفق.