الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم الاقتراض للحج

حكم الاقتراض للحج

التاريخ: الثلاثاء 07/ شعبان/ 1422 الموافق 23/ أكتوبر/ 2001م.

السؤال :

إنني أب لطفل، نويت الحج لكن ظروفي المادية لم تسمح لي لدفع تذاكر السفر لي ولزوجتي ولولدي؛ ولهذا أود أن أتقدم بطلب سلف من المؤسسة التي أعمل معها، على أن تستقطع المبلغ من راتبي لمدة سنة، فهل يجوز اقتراض المبلغ لأداء مناسك الحج أم لا، وجزاكم الله خيراً؟

الجواب :

تجوز الاستدانة للحج إذا كان القرض سيقتطع من راتبك، لكن لا يجب عليك ذلك، بل ولا يستحب، وكذلك العمرة؛ وذلك لأن من شرط الوجوب استطاعة السبيل، ومن السبيل أن يملك المال الذي يمكنه من السفر والوصول إلى البيت وأداء المناسك.