الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم التداوي بالسباحة في الحوض الطبي المختلط

حكم التداوي بالسباحة في الحوض الطبي المختلط

التاريخ: الثلاثاء 14/ شعبان/ 1422 الموافق 30/ أكتوبر/ 2001م.

السؤال :

أنا شاب عربي مسلم أشكو من مرض فشل كلوي كامل، وقرحة في المعدة والأمعاء والإثني عشر، وأتلقى العلاج في إحدى الدول الأوروبية التي أعيش فيها، ويستلزم العلاج في مرحلة من مراحله العلاج في مياه طبية في حوض سباحة طبي، ولا يوجد في المدينة التي أعيش فيها سوى هذا الحوض لعلاجي، ويكون في المسبح اختلاط بين الرجال والنساء اللاتي يكن في المسبح شبه عاريات والعياذ بالله، فما حكم علاجي بهذه الطريقة؟ مع العلم أني لا أستطيع العودة إلى بلدي أو أي بلد عربي، وجزاكم الله خيراً، وأرجو الرد بالتفصيل.

الجواب :

إذا كان الحال كما وصفت فأنت في حال ضرورة، فإذا استدعى العلاج مثل هذا ولم تجد عنه مندوحة ولا بدلاً فعليك بغض البصر والإقبال على الاستغفار والذكر، واتق الله ما استطعت. شفاك الله وعافاك ويسر أمرك.