الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم تشريح الجثة للأغراض العلمية

حكم تشريح الجثة للأغراض العلمية

التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421 الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

أنا فتاة أدرس الطب، ونقوم في أحد الصفوف بتشريح جثث الأموات، والتمرن عليها للعلم، فهل يجوز ذلك؟

الجواب :

تشريح جثة الميت للأغراض العلمية والطبية ونحوها جائز كما تقتضيه الضرورة والمصلحة العلمية الظاهرة، ولكن يجوز بقدر الضرورة والحاجة.
ولأن المسألة جديدة فإنه لا يوجد حديث عنها في كتب المتقدمين، ولكن أفتى أكثر العلماء المعاصرين بجوازها، وصدرت فيها فتاوى جماعية من عدد من الجهات والمؤسسات العلمية، مثل هيئة كبار العلماء بـالسعودية ، ومجمع الفقه الإسلامي، ولجنة الإفتاء بـالأردن ، ولجنة الإفتاء بـمصر ، لكن إذا أمكن استخدام جثة كافر للتشريح فهو أحسن وأولى، والله أعلم.