الرئيسة الفتاوى1422 هـنسبة الأشاعرة إلى أهل السنة

نسبة الأشاعرة إلى أهل السنة

التاريخ: الخميس 12/ جمادى الأولى/ 1422الموافق 02/ أغسطس/ 2001م.

السؤال :

هل الأشاعرة الآن وفي السابق ليسوا من أهل السنة أم نعدهم من أهل السنة ، لكنهم على ضلال في بعض الأمور؟

الجواب :

الأشاعرة من حيث الإطلاق ليسوا من أهل السنة الذين هم المحققون لهدي الصحابة رضي الله عنهم، لكن الأشاعرة منتسبون للسنة والجماعة، ومتقدموهم يعظمون الأثر وأهله وإن كانوا يغلطون في إصابته، وهم ليسوا درجة واحدة، بل قدماؤهم خير من متوسطيهم ومتوسطوهم خير من متأخريهم، وفيهم موافقة للسنة والجماعة في مسائل، ودفع للبدع المغلظة كبدع الجهمية و المعتزلة والفلاسفة، وإن كانوا قد يتأثرون بها، ويختلط عليهم الأمر كثيراً، وبعض متأخريهم مائل إلى طريقة المعتزلة في مسائل، فهم أحوال ودرجات، ولكثير منهم مقام معروف في علوم الحديث، والأصول والفقه وغيرها، وفيهم قوم ممن عرفوا بالصدق والجهاد والخير، وفي الجملة هم كما قال الإمام ابن تيمية: (أقرب الطوائف الكلامية إلى أهل السنة ).