الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم الأفلام الكرتونية المتضمنة للقيم والأخلاق الإسلامية

حكم الأفلام الكرتونية المتضمنة للقيم والأخلاق الإسلامية

التاريخ: الأربعاء 20/ ذو القعدة/ 1421الموافق 14/ فبراير/ 2001م

السؤال :

نود أن نستنير بمشكاة علمكم في هذا الذي يسمى بالأفلام الكرتونية الإسلامية، فقد أحدثت ضجةً بين صفوف أهل الخير، فهم على طرفي نقيض منها، فمنهم من قال: إنها تحوي صوراً فيها مضاهاة لخلق الله، والبديل موجود في التعليم الشرعي الموجه والتأديب التربوي السليم والآخرون.
قالوا: إن هذا العصر يموج بالفتن والمفسدات، وأطفالنا لا نستطيع تحريزهم وحمايتهم من هذه الفتن إلا بتوفير البديل الإسلامي، وحيث إن هذه الأفلام تحمل مبادئ سليمة وأخلاقاً قويمة؛ فلا بد في هذا العصر من توفير هذه الأفلام لهم؛ حتى نصرف أبصارهم عن الحرام المحض المحتوي على الموسيقا، والرذيلة، والأفكار الضالة المضلة، عملاً بقاعدة (الضرر الأشد يزال بالضرر الأخف)، فما القول الفصل في ذلك، وفي مجلات الأطفال، وأشرطة الكمبيوتر والإنترنت، وما شابهها؟

الجواب :

الذي أراه أن في الأمر سعة، وقد كانت عائشة تلعب بالدمى في بيت النبوة ، وتقول: [ اقدروا قدر الجارية حديثة السن ].
وفي هذه البرامج فوائد تربوية ظاهرة، وبديل جيد عن الفاسد من القصص والوسائل.