الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم الزواج المؤقت بالنصرانية في بلد الغربة

حكم الزواج المؤقت بالنصرانية في بلد الغربة

رقم السؤال: (14046).
التاريخ: الجمعة 02/ ربيع الأول/ 1422 الموافق 25/ مايو/ 2001م.

السؤال :

ما حكم الشرع في شاب يدرس في دولة أوروبية لمدة أربع سنوات، ويخشى من الفتن، فهل له أن يتزوج في هذه المدة بشرط أن يخبرها بالطلاق بعد هذه المدة بعد تخييرها بذلك، وشكراً؟

الجواب :

أخشى أن يترتب على هذا النكاح مشكلات كالأولاد مثلاً مما يصعب معالجته، وهو أمر مشاهد وحادث.
فلماذا لا يتزوج مسلمة من بلد إسلامي، يمكنه العيش معها ونقلها إلى بلده، أو على أقل تقدير يمكنه التفاهم معها.
فإن أبى فليتزوج مسلمة من أهل البلاد، وليحرص على توجيهها وهدايتها، والأولى تجنب الإنجاب حتى يطمئن إلى استمرار العلاقة بينهما.
وليس ثمة داع لأن يتحدث في الطلاق الآن، فهذا أمر مستقبلي يتركه لوقته.