الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم الذهاب من أجل الإعداد للجهاد بدون رضا الأبوين

حكم الذهاب من أجل الإعداد للجهاد بدون رضا الأبوين

رقم السؤال: (4846).
التاريخ: الإثنين 14/ رجب/ 1422 الموافق 01/ أكتوبر/ 2001م.

السؤال :

أود من فضيلتكم تزويدي بالقول الفصل في هذه المسألة: خروج كثير من الشباب من أجل الإعداد، وهم قد حدثوا أهاليهم أنهم يودون الذهاب، ولكنهم رفضوا ذلك، فلجئوا إلى طريقة، وهي الذهاب، حتى إذا وصل هناك اتصل عليهم وأخبرهم بوصوله، وأصبحوا تحت الأمر الواقع كما يقال، فما حكم فعلتهم هذه؟ هل هي عقوق، علماً أن كثيراً وكثيراً منهم يستخدمون هذه الطريقة مع أهاليهم؟

الجواب :

أرى أن هذا لا يجوز، وهو من العقوق، فضلاً عن أنه لا مصلحة في الذهاب، حيث لا يوجد محضن تربوي صحيح وسليم، وخاصة في ظل الظروف الحاضرة، فإن من الخطأ الفادح التفكير بالذهاب.