الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم الدخول إلى الإنترنت لغرض الدعوة إلى الله

حكم الدخول إلى الإنترنت لغرض الدعوة إلى الله

رقم السؤال: (734).
التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421 الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

هل تنصحون بدخول الإنترنت من باب الدعوة إلى الله، مع ما فيها من الفتن؟

الجواب :

أخي! أرى أن الإنترنت قناة تواصل ومشاركة، بحسب نوعية الاستخدام يختلف حكمها تحليلاً أو تحريماً، أمراً أو حظراً، فإذا كان المستفيد منها يستخدمها في الدعوة والإصلاح وكلمة الحق، فهي مشروعة، أو كان يستخدمها في مباحٍ، كالتجارة مثلاً، فهي مباحة، وإن استخدمها في محرمٍ، كالصور أو الاتصالات المخالفة لقانون الشريعة وما شاكلها، فهي محرمة.
وإذا وجد المرء أنها أفضل من غيرها في البلاغ والاتصال، كانت المشاركة فيها في حقه أفضل، فإن وجد قناة أخرى غيرها أمثل منها وأجود، كانت هذه الأخرى أفضل في حقه.. وهكذا، وفقك الله.