الرئيسة الفتاوى1424 هـحكم من أفطرت وتركت الصلاة في رمضان ظناً أنها حائض

حكم من أفطرت وتركت الصلاة في رمضان ظناً أنها حائض

رقم السؤال: (13944).
التاريخ: الثلاثاء 17/ رمضان/ 1424 الموافق 11/ نوفمبر/ 2003م.

السؤال :

إذا رأت المرأة خيوطاً سوداء في وقت العادة، وظنت بذلك أنه الحيض، علماً أن هذه الخيوط تأتي مرة أو مرتين في اليوم، وكانت تفطر تلك الأيام، وبعد ستة أيام تتفاجأ بالدورة العادية بشكلها العادي، فأفطرت أيامها، وبذلك تكون أفطرت ثلاثة عشر يوماً متتابعة، فما الحكم؟
هل تقضي الصوم والصلاة في الأيام التي أفطرتها؟ وما لها وما عليها، وشكراً، علماً أني أنوي صيام ستة أيام من شوال، فأرجو إفادتي بسرعة، حتى أتمكن من تدارك صيام ستة أيام من شوال؟

الجواب :

بالنسبة لقضاء الصيام فعليها قضاء الأيام التي أفطرتها باتفاق العلماء، وأما بالنسبة للصلاة فليس عليها قضاء أيام الحيض بالاتفاق أيضاً؛ لحديث عائشة في الصحيح، لكن فيما يخص الأيام التي تركت الصلاة فيها تظنها من الحيض، ثم تبين لها أنها ليست كذلك فالأولى قضاؤها.