الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم من أخطأ اتجاه القبلة بسبب غيره

حكم من أخطأ اتجاه القبلة بسبب غيره

رقم السؤال: (15073).
التاريخ: السبت 23/ ربيع الثاني/ 1422 الموافق 14/ يوليو/ 2001م.

السؤال :

سؤال لفضيلة الشيخ العودة . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أنا يا شيخ معلمة أخرج من منزلي قبل صلاة الفجر؛ وذلك لأصل مقر عملي في الوقت المحدد، وتذهب معي بعض الزميلات، وأضطر أن أصلي الفجر عند إحداهن، وفي أول مرة قامت صاحبة المنزل بوضع سجادة الصلاة لي، ثم استمريت أصلي على الاتجاه نفسه مدة لا أعلمها ولكن قرابة الشهر أو الشهر ونصف، وفي يوم من الأيام أخبرتني أن اتجاه القبلة خطأ؛ وذلك لأني أصلي في ملحق المنزل وهي لا تعرف الاتجاه الصحيح إلا بعد أن أخبرها زوجها.
سؤالي: ماذا يجب علي، علماً أني لا أعرف الاتجاهات عندما أخرج من بيتي، ثم لم أظن أن صاحبة المنزل لا تعرف اتجاه القبلة؟

الجواب :

أرى أنه ليس عليك شيء، ما دامت صاحبة المنزل هي التي وضعت لك السجادة.