الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم الجهاد بدون إذن الوالدين

حكم الجهاد بدون إذن الوالدين

رقم السؤال: (677).
التاريخ: الجمعة 02/ رجب/ 1421 الموافق 29/ سبتمبر/ 2000م.

السؤال :

أنا شاب أبلغ من العمر ثماني عشرة سنة، وأرغب في الجهاد في سبيل الله، إلا أن والديّ غير راضيين عما أريد أن أعمله، فهل يجوز لي أن أخرج للجهاد دون إذن والدي؟

الجواب :

لا يجوز لك الذهاب إلا بإذن والديك؛ لقوله صلى الله عليه وسلم للرجل الذي جاء يستأذن في الجهاد: ( ألك والدان؟ قال: نعم، قال: ففيهما فجاهد )، أخرجه البخاري (3004)، و مسلم (2549) من حديث عبد الله بن عمرو.
وفي لفظ: ( أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! إني جئت أريد الجهاد معك، أبتغي وجه الله والدار الآخرة، ولقد أتيت وإن والديّ يبكيان، قال: فارجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما ) .
فجعل القيام على الوالدين، وإدخال السرور عليهما بمنزلة الجهاد في سبيل الله.
وحتى مع إذنهما، فنصيحتي عدم الذهاب لأسباب كثيرة تتعلق بالطريق أولاً، ثم بالوضع في الشيشان ثانياً، وفقك الله.