الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم الجمع بين نية تفطير الصائم ونية كفارة إطعام ستين مسكيناً

حكم الجمع بين نية تفطير الصائم ونية كفارة إطعام ستين مسكيناً

رقم السؤال: (8770).
التاريخ: الأحد 13/ ذو القعدة/ 1422 الموافق 27/ يناير/ 2002هـ

السؤال :

ما حكم الجمع بين نية إفطار صائم، ونية كفارة إطعام ستين مسكيناً، وذلك لكسب ثوابهما معاً؟ وإذا كان الجواب الجواز، فهناك بعض المشاريع الخيرية لتفطير الصائمين من خلال أَبْوَاْكٍ تباع، قيمة السهم الواحد ما بين خمسة ريالات إلى عشرة ريالات، يختلف السعر ما بين مشروع ومشروع، فهل يجوز لي أن أعطيهم القيمة الإجمالية، وهم بطريقتهم يوزعونها على المحتاجين. بارك الله فيكم وفي علمكم، ونفع بكم المسلمين؟

الجواب :

إذا وجب عليه إطعام ستين مسكيناً، فإن ذلك يحصل بإيصال الطعام إليهم مطبوخاً أو غير مطبوخ، مع ما يحتاجه من الإدام.. ونحوه، وسواء غداهم أو عشاهم، وهذا يحصل بتفطير الصائم إذا كان معه عشاء.