الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم من جامع زوجته في نهار رمضان من غير إنزال جاهلاً التحريم

حكم من جامع زوجته في نهار رمضان من غير إنزال جاهلاً التحريم

رقم السؤال: (14144).
التاريخ: السبت 09/ ربيع الثاني/ 1422 الموافق 30/ يونيو/ 2001م.

السؤال :

جامعت زوجتي في نهار رمضان؛ ولكنني لم أقذف المني، وكنت أعتقد أن مسألة الحرام في حالة القذف فقط، فما الحكم علي وعلى زوجتي، جزاكم الله خيراً؟

الجواب :

من جامع زوجته في نهار رمضان عالماً عامداً ذاكراً فسد صومه، وعليه المضي في صيامه، وعليه القضاء وعليه التوبة وعليه الكفارة وهي عتق رقبة، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً.
فإن كان جاهلاً بالتحريم؛ فيلزمه ذلك كله، لكن هل تلزمه الكفارة؟ فيه خلاف.
والأقرب أنه لا كفارة عليه ما دام جاهلاً بأصل الحكم، أما إن كان عالماً بالحكم، ولكنه يجهل وجوب الكفارة فعليه الكفارة.