الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم التشبه بالكفار للضرورة

حكم التشبه بالكفار للضرورة

رقم السؤال: (15185).
التاريخ: الإثنين 15/ جمادى الآخرة/ 1422 الموافق 03/ سبتمبر/ 2001م.

السؤال :

فهمت من كلام لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في التشبه بالكفار أنه جائز في حال الاستضعاف، أو لمن في بلدهم ورغب في دعوتهم، وقد يكون واجباً في حال إن كان يرغب في معرفة أسرارهم وكشفها للمسلمين، فهل يجوز أن نتشبه بالكفار ونحن في بلادهم، فيما لم يختص بدينهم، أو في بلاد يغلب عليها ألبسة الكفار، والمسلم مضطهد إذا تميز بلباس أو مظهر؟

الجواب :

فإن التشبه بالكفار الأصل فيه النهي؛ لكن يخرج عن هذا الأصل إلى الإباحة، أو الطلب لعارض يقتضي ذلك فصّلها أهل العلم، ومن هؤلاء ابن تيمية في الاقتضاء، لكن مصطلح الاستضعاف ليس دقيق المفهوم، فلا يمكن تعليق الحكم به.