الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم التزام قراءة سورة يس مع ترداد دعاء معين أثناء القراءة

حكم التزام قراءة سورة يس مع ترداد دعاء معين أثناء القراءة

رقم السؤال: (8961).
التاريخ: الأحد 6/ ذو القعدة/ 1422 الموافق 20/ يناير/ 2002م.

السؤال :

لدي صديقات يعقدن في كل أسبوع أو كل شهر جلسات يقرأن فيها سورة يس، حيث يقرأن بالتناوب مقاطع من السورة، وكلما مررن بكلمة (المبين) بدأن بسرد دعاء معين يدعى دعاء المبين، وهكذا سبع مرات، وهي عدد تكرار كلمة المبين في سورة (يس)، فهل هذا العمل جائز في الشرع؟ وهل له أصل شرعي أم أنه بدعة ولا يحصل لهن الأجر بهذه العبادة، وجزاكم الله خيراً؟

الجواب :

الاجتماع لقراءة وتدارس القرآن أو لمجرد سماعه حسن، وهو مشروع في الجملة، لكن الحالة المعينة من التزام سورة (يس)، وترداد الدعاء المعين بمقدار معين هذا لا أصل له، وهو بدعة منهي عنها، والواجب لزوم السنة، وكان الصحابة يجتمعون فيقرءون من غير تعيين، ولما طلب النبي صلى الله عليه وسلم من ابن مسعود رضي الله عنه أن يسمعه شيئاً من القرآن لم يعين له كما في الصحيح وعليه فاجتماع الأخوات حسن، لكن يلزم مراعاة السنة وترك البدع والحوادث، حتى يكون العمل مقبولاً عند الله، وإلاّ فقد قال عليه الصلاة والسلام: ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ) رواه البخاري (2697)، و مسلم واللفظ له (1718) من حديث عائشة رضي الله عنها، أي: مردود عليه.