الرئيسة الفتاوى1422 هـالتحلل الأكبر والأصغر

التحلل الأكبر والأصغر

رقم السؤال: (4134).
التاريخ: السبت 04/ صفر/ 1422 الموافق 28/ إبريل/ 2001م.

السؤال :

إذا طاف الحاج يوم العيد أولاً قبل أن يرمي ويذبح ويحلق، هل يتحلل بذلك التحلل الأكبر، أم التحلل الأصغر فقط؟

الجواب :

التحلل الكامل من الحج يكون بالرمي والحلق والطواف، ولا مدخل للنحر في التحلل.
فمن فعل هذه الثلاثة وهي: الرمي والحلق والطواف، فقد حل له كل شيء حتى النساء.
أما التحلل الأول الذي يجوز به كل شيء إلا النساء، فيكون بفعل اثنين من ثلاثة: رمي جمرة العقبة، والطواف، والحلق، وهذا مذهب الشافعية والحنابلة.
وقال كثير من الأئمة: يحصل برمي جمرة العقبة فحسب؛ للحديث الوارد في ذلك، وهو ما رواه أحمد (2090، 3204)، والنسائي (3084)، وابن ماجه (3041) بسند جيد، عن ابن عباس: ( إذا رميتم جمرة العقبة فقد حل لكم كل شيء إلا النساء، فقال رجل: يا ابن عباس: والطيب؟ فقال: أما أنا فقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يضمخ رأسه بالمسك، أفطيب ذلك أم لا؟ ) وروى الحاكم في مستدركه نحوه عن ابن الزبير (2 / 1738)، وظاهر أن حديث ابن عباس في حكم المرفوع، فهو الأصح دليلاً، والله أعلم .