الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم التحايل على مكافأة الدولة

حكم التحايل على مكافأة الدولة

رقم السؤال: (13942).
التاريخ: الأحد 21/ محرم/ 1422 الموافق 15/ إبريل/ 2001م.

السؤال :

أنا وزوجتي قُبِلْنَا في جامعة عربية لنتعلم اللغة العربية والعلوم الشرعية، ومعنا طفلان، فتركنا كل ما عندنا في بلدنا لذلك، ولكن بقي شيء لم نتبين فيه، وهو راتب شهري نأخذه من الدولة، وهو حق لنا إذا كنا موجوديْن في بلدنا، ولكن بالحيلة استطعنا أن نحصل على ذاك الراتب، ونحن هنا في البلاد العربية، وذلك بترك البطاقة الشخصية لأخت زوجتي، فتقوم بالإجراءات اللازمة للحصول على هذا الراتب، وتأخذ بدل هذا العمل قسطاً منه، فهل يجوز أخذ هذا المال والاستعانة به بارك الله فيكم؟

الجواب :

إذا كان نظام الإعانة المذكورة يمنع حصولكم عليها إذا غادرتم البلد، فأرى ألا تأخذوها بهذه الحيلة المذكورة في السؤال؛ لأن بينكم وبين القوم عقداً، والله تعالى يقول: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ ))[المائدة:1].