الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم التأمين على السيارات

حكم التأمين على السيارات

رقم السؤال: (6197)
التاريخ: الخميس 21/ رمضان/ 1422 الموافق 06/ ديسمبر/ 2001م.

السؤال :

ما حكم التأمين على الرخصة، وصورته أن يدفع السائق الذي يحمل رخصة قيادة مبلغاً وقدره ثلاثمائة وخمسة وستين ريالاً سنوياً، للشركة التعاونية للتأمين، على أن تتكفل تلك الشركة بإصلاح سيارات غيره التي تسبب هذا السائق في إتلافها، مهما كان المبلغ، إلا في حالات نادرة كالسكر، وقطع الإشارة عمداً، فإن الغرامة يتحملها السائق نفسه، أما إذا صدم سيارة شخص آخر، وكان الخطأ منه، فإن الشركة تقوم بإصلاح سيارة الشخص الآخر، علماً أن هذا المبلغ لا يعود لصاحبه إذا انقضت السنة... سواء استفاد منه أو لم يستفد، وإذا رغب في تجديد الاشتراك، فإنه يدفع نفس المبلغ لسنة أخرى، فما الحكم في ذلك مأجورين؟

الجواب :

الأظهر في هذه الصورة عدم الجواز؛ لأنه عقد مبني على الغرر والجهالة، وهذا جاء الشرع بمنعه، كما أنه يدفع إلى اللامبالاة عند كثيرين، والله الموفق.