الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم الإقامة في بلد الكفار

حكم الإقامة في بلد الكفار

رقم السؤال: (3453).
التاريخ: الثلاثاء 16/ جمادى الآخرة/ 1422 الموافق 04/ سبتمبر/ 2001م.

السؤال :

هل يجوز لي بصفتي مسلم البقاء في بلاد الكفار، فالذي أعرفه أنه لا يجوز، ولكن يا شيخ أنا بطبيعة الحال لا أستطيع العودة إلى أرض الجزيرة، ولا إلى بلدي الأصلي، فعودتي هناك تعني شيئين: إما أن أكون جندياً من جنود النظام الصليبي الحاكم، أو مصير آخر أسود.

الجواب :

بقاؤك في بريطانيا أمر لا حرج فيه، لمن كان في مثل حالك، والاستطاعة شرط في جميع الواجبات الشرعية (( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ))[التغابن:16].. الآية، (( لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ))[البقرة:286].. الآية، لكن لو تيسر لك مستقبلاً الانتقال إلى بلد إسلامي، تستطيع أن تعيش فيه بسلام، فاجعل هذا من نيتك.