الرئيسة الفتاوى1422 هـأقسام البدعة

أقسام البدعة

رقم السؤال: (5946).
التاريخ: الثلاثاء 19/ رمضان/ 1422 الموافق 04/ ديسمبر/ 2001م.

السؤال :

في حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول في خطبته: ( وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة )، وحديث آخر في آخره قال عمر رضي الله عنه: [ نعم البدعة هذه ] وفي حديث آخر: ( من سن في الإسلام سنة حسنة، فله أجرها وأجر من عمل بها بعده، من غير أن ينقص من أجورهم شيء، ومن سن في الإسلام سنة سيئة، كان عليه وزرها ووزر من عمل بها بعده، من غير أن ينقص من أوزارهم شيء ).
السؤال: هل في الإسلام سنة حسنة وسنة سيئة، وبدعة حسنة وبدعة سيئة؟ وكيف نجمع بين النصوص، مع التعليل؟

الجواب :

بعض العلماء يقسمون البدع خمسة أقسام، فمنها:
المحرم، ومنها: المكروه، ومنها: المباح، ومنها: المستحب، ومنها: الواجب.
وهذه طريقة الإمام الشاطبي ومن وافقه، والأكثرون على أن البدع الشرعية كلها ممنوعة، وهي ما أحدث في الدين، مما لم يأذن الله به، مما يقصد به التعبد والتقرب.
أما البدعة اللغوية، فهي شيء آخر، وعليه يحمل قول عمر رضي الله عنه، والله أعلم.