الرئيسة الفتاوى1423 هـحكم حلق اللحية والأخذ منها

حكم حلق اللحية والأخذ منها

رقم السؤال: (7811).
التاريخ: الأربعاء 03/ ربيع الأول/ 1423 الموافق 15/ مايو/ 2002م.

السؤال :

هل يجب إطلاق اللحية كيفما كانت، ويحرم أخذ شيء منها، أو تهذيبها؟
وما هو الشعر من الوجه الذي يكون من اللحية، والشعر الذي ليس منها؟

الجواب :


1- لا يجوز حلق اللحية، لحديث ابن عمر و أبي هريرة المتفق عليهما، وقد حكى الإجماع على ذلك ابن حزم و الشنقيطي، وما ذكره بعضهم من الخلاف فهو خلاف ضعيف جداً، ولا يعتد به.
وليس كل خلاف جاء معتبراً                         إلا خلاف له حظ من النظر
والقول بالكراهية وجه ضعيف عند الشافعية.
2- بالنسبة لأخذ ما زاد على القبضة من اللحية هو جائز، صح الأثر فيه عن ابن عمر في صحيح البخاري، وعن أبي هريرة، وهما راويا الحديث.
وهو مذهب الأحناف، وجوباً واستحباباً، ومذهب الإمام أحمد، وقد كان يأخذ من لحيته.
3- وقيل: لا حد لمقدار ما يؤخذ منها، إلا أنه لا يتركها تركاً يوقع له الشهرة، وهو مذهب المالكية.
4- وقيل: إن ذلك خاص بالحج، وهو اختيار الشافعية. وذهب بعضهم إلى كراهة الأخذ من اللحية، إذا لم تطل طولاً شديداً.
والراجح أنه له الأخذ منها ما زاد على القبضة، وأخذ ما تطاير وتشعث منها، وهو قول عامة أهل العلم.