الرئيسة الفتاوى1421 هـأقوال العلماء في أن العمل من الإيمان

أقوال العلماء في أن العمل من الإيمان

رقم السؤال: (1087).
التاريخ: الأحد 02/ شعبان/ 1421 الموافق 29/ أكتوبر/ 2000م.

السؤال :

ذكر من قال من الأئمة، وصرح أن القول بأن الأعمال شرط كمال من أقوال المرجئة؛ لأن بعض المشاغبين هنا نسب هذا القول للشيخ ابن باز رحمه الله، وهذا يسهل إبطاله، ولكني أريد شيئاً منسوباً يعينني في دروسي، والأمر بالغ الأهمية، وقد ساعدتني فتوى اللجنة الدائمة في ذلك، وأريد منكم ما تقدرون عليه؟

الجواب :

الكلام في مسألة الأعمال، وأنها من الإيمان ثابت في كتب أهل العلم، كالإمام أحمد و البخاري و ابن منده و اللالكائي و الآجري و ابن رجب .. وغيرهم ويحسن مراجعة ما كتبوه؛ لأنه مفصل مطول، لكن من ذلك على سبيل المثال: ما ذكره اللالكائي في شرح الاعتقاد (5-887): [ أن الإمام أحمد سئل عمن أقر بالفرائض ولم يفعل من ذلك شيئاً حتى يموت، وأن ناساً يقولون: هو مؤمن، ما لم يكن جاحداً، فقال: من قال هذا فقد كفر بالله، ورد على الله أمره، وعلى الرسول ما جاء به ]، وهذا تغليظ شديد من الإمام رحمه الله، ويحسن أن أذكر بعد هذا ما رواه اللالكائي في الموضع نفسه عن المزني رحمه الله أنه قال: (من أخطأ في الاسم، ليس كمن أخطأ في المعنى)، الخطأ في المعنى أصعب، ويحسن معالجة البحث بروح علمية هادئة، فإن العلم إذا دخله التعصب والهوى واللجاج فسد ، وقد يدخل في المسألة كثيرون، لا علم ولا عمل ولا إيمان، وإنما من باب الفزعة! فليتق الله الإخوان، وليلزموا قصد السبيل، ويباعدوا طرق اللجاجة والعواجة.
جعلنا الله وإياكم هداة مهتدين، ونفع بكم آمين.