الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم من اقتطع مبلغاً من التبرعات مقابل قيامه بجمعها

حكم من اقتطع مبلغاً من التبرعات مقابل قيامه بجمعها

رقم السؤال: (15375).
التاريخ: الأحد 15/ جمادى الأولى/ 1422 الموافق 05/ أغسطس/ 2001م.

السؤال :

هل من الجائز شرعاً أن يأخذ الأخ الذي يقوم بجمع التبرعات بعض المال، مقابل عمله ذلك، كنسبة على الجمع، مثلاً خمسة بالمائة أو عشرة بالمائة، أو حتى أن يأخذ مبلغاً مقطوعاً، أو راتباً شهرياً مقابل عمله ذلك؟ فهل ذلك جائز بالنسبة لمن يجمعون التبرعات للفقراء والمحتاجين مثلاً؟ وهل هو جائز أيضاً في حق من يجمعون التبرعات للمجاهدين أو للجهاد في فلسطين، حيث إنه يقع أيضاً في باب الزكاة، ومشروع أخذ العاملين على الزكاة لبعض المال مقابل عملهم في ذلك، وبارك الله فيكم وأكرمكم؟

الجواب :

يجوز للذي يجمع التبرعات أن يأخذ راتبًا شهريًا مقابل هذا، خاصة إذا كان متفرغًا لذلك، والجهة التي يجمع التبرعات لها هي التي تحدد له مقدار الراتب.