الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم اعتبار الأرض كلها دار كفر

حكم اعتبار الأرض كلها دار كفر

رقم السؤال: (15553).
التاريخ: الخميس 23/ شعبان/ 1422 الموافق 08/ نوفمبر/ 2001م.

السؤال :

هناك من يقول: إن الأرض كلها أصبحت دار كفر؛ لأنه لا يوجد هناك دولة تحكم بالشرع، على اعتبار أن الحكم على الدار إسلاماً وكفراً متعلق بنوع الحكم الموجود؟

الجواب :

مسألة الدار تحتاج إلى تفصيل.
والدور ثلاثة: دار كفر، ودار إسلام، ودار مختلطة.
وليس في القرآن والسنة نص على القسمة الثنائية، وإنما هي قسمة فقهية؛ بسبب أن أوضاع العالم كانت كذلك.
ومن الصعب اعتبار أن بلاد المسلمين دور كفر، مع أن أهلها مسلمون كلهم، ومعلوم أنه يترتب على اعتبار الدار دارَ كفر أحكام كبيرة وعظيمة عند الفقهاء، وتفصيلها يستغرق مئات الصفحات، في كتاب المدونة و الأم و المغني و المجموع و الفتاوى .. وغيرها.
ثم إن أهل العلم ذكروا أصنافاً من الدور: كدار العلم، ودار الجهل، ودار السنة، ودار البدعة، كما في حديث عمر رضي الله عنه المشهور في صحيح البخاري (7323).
ويوجد في كتب أهل العلم ذكر دار الفسق، ودار الظلم.. وغيرها، والدار مثل الشخص يكون فيه إيمان ونفاق، وطاعة ومعصية، وخير وشر وهو لما غلب عليه منها.
ومثل هذه المسائل مما ينبغي فيه الحذر والتيقظ والإحجام؛ لما يترتب عليه القول فيه من الخطر العظيم في الدنيا والآخرة.