الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم بيع أرض موقوفة من الشيعة

حكم بيع أرض موقوفة من الشيعة

رقم السؤال: (14110).
التاريخ: الإثنين 19/ ربيع الأول/ 1422 الموافق 11/ يونيو/ 2001م.

السؤال :

فضيلة الشيخ: السلام عليكم ورحمة الله، سؤالي ما يلي: أملك ثلاث أراضٍ مخصصة لبناء مساجد، وقد اشتريتها قبل سبع سنوات تقريباً، وكان المخطط جديداً، وتبين بعد ذلك أن أكثر من سكن الحي هم من الشيعة بنسبة (95 %) تقريباً ولا ذكر للسنة بينهم، وقد حاولوا عدة مرات شراء هذه الأراضي مني ولو بثلاثة أضعاف سعر المتر، ولكنني رفضت ذلك، علماً أنهم سيقيمون مساجد لهم في هذه الأراضي، وقد مضى مدة طويلة على الموضوع وهو معلق بالشكل المذكور، وليس لي التصرف بالأرض بالبناء كحديقة.. أو نحو ذلك؛ لأنها أرض وقفية مخصصة لبناء مسجد، فهل لي أن أبيعها عليهم بسعر مرتفع وأشتري بالمبلغ أراضي وقفية أخرى بدلاً عنها، أم تبقى الأرض معلقة بلا فائدة عشرات السنين؟ أرجو منكم الإفادة بأسرع وقت ممكن والسلام عليكم.

الجواب :

الذي نراه أنه يجوز لك بيع هذه الأرض، ومن المعلوم أن البيع والشراء يجوز مع الوثني واليهودي والنصراني والمبتدع.. وغيرهم، وأما ماذا يعملون بها بعد البيع فهذا موضوع وشأن آخر لا يخص البائع، وفقك الله.