الرئيسة الفتاوى1422 هـحكم أداء تحية المسجد في وقت النهي

حكم أداء تحية المسجد في وقت النهي

رقم السؤال: (4356)
التاريخ: الإثنين 14/ رجب/ 1422 الموافق 01/ أكتوبر/ 2001م.

السؤال :

يوجد لدينا في بلادنا الجزائر قضيتان عند دخول المسجد، وذلك بين صلاة العصر وصلاة المغرب، فبعض الشباب يصلي ركعتي تحية المسجد عند الدخول ما بين صلاة العصر وصلاة المغرب، مستدلين بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه: ( لا يجلس أحدكم حتى يصلي ركعتين ) تحية المسجد.
وهناك البعض الآخر من الشباب لا يصلي صلاة تحية المسجد عند دخول المسجد بين صلاة العصر وصلاة المغرب، مستدلين بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي ينهى فيه عن الصلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها، أفيدونا وفقكم الله، وجزاكم الله خيراً؟

الجواب :

المسألة محل خلاف، فمن الفقهاء من نظر إلى عموم قوله صلى الله عليه وسلم: ( إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين ) .
فجعل تحية المسجد مشروعة في كل وقت، ومنهم من نظر إلى عموم قوله صلى الله عليه وسلم: ( لا صلاة بعد الصبح حتى تطلع الشمس ) فمنع التحية في وقت النهي.
والمختار أن الصلوات التي لها سبب تفعل في وقت النهي، كتحية المسجد، وصلاة الجنازة، وصلاة الطواف.. وغيرها؛ لأن حديث النهي جاء بشأنه استثناءات عديدة، بخلاف حديث تحية المسجد فهو محفوظ لم يرد بشأنه استثناء.