الرئيسة الفتاوى1421 هـحكم دفع مبلغ لسائق سيارة الأجرة مقابل الإعفاء من الضريبة

حكم دفع مبلغ لسائق سيارة الأجرة مقابل الإعفاء من الضريبة

رقم السؤال: (1706).
التاريخ: الجمعة 02/ رجب/ 1421 الموافق 29/ سبتمبر/ 2000م

السؤال :

شخص يعمل سائق سيارة أجرة، ويقوم بإيصال المسافرين من منطقة حدودية إلى الجمارك، وأجرة هذه المسافة دينار ونصف، وهناك جهات أمنية تفرض ضريبة على المسافرين قدرها ثمانية دنانير عند مغادرة البلاد أو دخولها، ولمعرفة سائق السيارة بموظف الجمرك، يقوم الموظف بإعفاء المسافر من هذه الضريبة، شريطة أن يأخذ صاحب السيارة خمسة دنانير بما في ذلك أجرة السيارة، ويتم ذلك برضا المسافر، فما حكم الشرع في ذلك؟

الجواب :

بالنسبة للسؤال المتعلق بصاحب سيارة الأجرة، فإن للمسافر دفع مبلغ له؛ لأن فيه تخفيفاً عنهم، ولا إثم عليه في ذلك.
أما صاحب السيارة الذي يقوم بنقلهم، فأرى أنه ليس له إلا أجرة سيارته، إلا إن كان يخسر شيئاً بسبب ما يقوم به من أجلهم، فيأخذ عوضه منهم، وعليه أن يحتسب الأجر والثواب في وضع الضريبة عن إخوانه المسلمين.