الرئيسة الفتاوى1429 هـحكم طلاء الأظافر بالمساحيق وأثره على الوضوء والغسل

حكم طلاء الأظافر بالمساحيق وأثره على الوضوء والغسل

رقم السؤال: (159022).
التاريخ: الإثنين 21/ جمادى الأولى/ 1429 الموافق 26/ مايو/ 2008م.

السؤال :

ما حكم طلاء الأظافر؟ وهل يؤثر في الوضوء والغسل؟

الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فأما عن حكم استعمال المرأة لطلاء الأظافر (المانيكير): فإنه يجوز للمرأة أن تستعمل ما شاءت من الأصباغ والمساحيق، ما دامت لا تبديه إلا لمن أذن الله لها في إبدائه لهم، وإذا لم يثبت له ضرر كبير على بشرتها، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( خير طيب النساء ما ظهر لونه، وخفي ريحه ) أخرجه أبو داود (2174)، و الترمذي (2788).. وغيرهما، وهو حسن بطرقه .
ومن ذلك طلاء الأظافر.
لكن يجب على المرأة إذا أرادت الوضوء أو الغسل أن تزيل هذا الطلاء؛ لأنه مانع من وصول الماء إلى الأظافر، ووصول الماء إلى جميع البشرة فرض لا تصح الطهارة إلا به، والله أعلم.